ما الجديد
ستار دي في بي | StarDVB

أهلاً وسهلاً بك من جديد في ستار دي في بي StarDVB. تم في الاونة الاخيرة تطوير وتخصيص الموقع ليشمل IPTV و SMART TV بشكل أوسع من السابق. إذا كنت مسجل سابقا يمكنك الدخول باسم المستخدم السابق نفسه، وإن كنت غير مسجل مسبقاً، يمكنك التسجيل الان. نرحب بمشاركاتك واقتراحاتك في أي وقت، نتمنى لك وقتاً ممتعاً معنا.

الجولة 7 | نابولي يواصل تعذيب الكبار ويذل ميلان برباعية

FBI

كبار الشخصيات
الســـــــــــــلام عليــــــــــــــكم


أبهر نابولي الجميع في مباراته أمام ميلان على ملعب الأخير في الجولة السابعة من الدوري الإيطالي حين اكتسحه برباعية بيضاء، ليكون ميلان قد تلقى الهزيمة الرابعة حتى الآن، كما أن هذا الفوز يعد الأكبر لنابولي في تاريخ لقاءات الفريقين على ملعب "سان سيرو".

الفريق الجنوبي رفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز السادس على لائحة الترتيب، فيما توقف رصيد الميلان عند 9 نقاط فقط، محتلاً المركز الحادي عشر.

وفي تفاصيل اللقاء جاءت البداية صاروخية من جانب نابولي الذي نجح في التقدم بهدف قبل اكتمال الربع ساعة الأولى من المباراة عن طريق البرازيلي آلان ماريز، بعد خطأ من مدافع ميلان زاباتا في تشتييت إحدى الكرات، لتصل إلى إنيسيني ليمرر الكرة لمهاجم أودينيزي السابق الذي وضعها بكل هدوء وثقة داخل شباك الروسونيري.



حاول ميلان الرد على تقدم نابولي، لكن محاولات الهجومية كانت محتشمة بعض الشيء، لعل كان أبرزها تسديدة من السلوفاكي يوراي كوتشكا مرت بمحاذاة القائم الأيمن لمرمى نابولي في الدقيقة 17.

وفي الرمق الأخير من عمر الشوط الأول، لعب بونافينتورا ركلة عرضية من كرة ركنية، استقبلها لويس أدريانو بضربة رأس، لكنها لم تصب مرمى "السكاي بلوز"، لينتهي الشوط الأول بتقدم نابولي.

خطورة نابولي تركزت على تحركات إنيسيني الذي تكفل بعد مرور 5 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني من النيل من شباك ميلان بهدف ملعوب، بعد تبادل للكرة في عمق الوسط مع هيجوايين قبل أن يُطلق تصويبة استقرت في شباك ميلان.



ظن الجميع أن ميلان سينتفض بعد الهدف الثاني، إلا أن إنيسيني هو من ظهر في الصورة مجددًا بهدف ثالث لنابولي وثاني له، بتصويبة رائعة استقرت على يمين الحارس دييجو لوبيز في الدقيقة 67 من عمر المباراة.

انهار ميلان تمامًا، لتشهد الدقيقة 77 هدفًا رابعًا أحرزه رودريجو إيلي بالخطأ في مرماه بعد فشله في إبعاد كرة عرضية من فوزي غلام، وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية المباراة، ليُحقق نابولي فوزًا عريضًا أكد به أنه "معذب الكبار" حيث سبق وفاز على حامل اللقب يوفنتوس في المرحلة السابقة.
 
أعلى