ما الجديد
ستار دي في بي | StarDVB

أهلاً وسهلاً بك من جديد في ستار دي في بي StarDVB. تم في الاونة الاخيرة تطوير وتخصيص الموقع ليشمل IPTV و SMART TV بشكل أوسع من السابق. إذا كنت مسجل سابقا يمكنك الدخول باسم المستخدم السابق نفسه، وإن كنت غير مسجل مسبقاً، يمكنك التسجيل الان. نرحب بمشاركاتك واقتراحاتك في أي وقت، نتمنى لك وقتاً ممتعاً معنا.

الجولة 7 | فالنسيا يعود لتخبطه ويسقط بثلاثية على ملعب بلباو

FBI

كبار الشخصيات
الســـــــــــــلام عليــــــــــــــكم


سقط فالنسيا بشكل مُذل أمام مُضيفه أتلتيك بلباو بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي لُعبت على أرضية ملعب سان ماميس الجديد لحساب الجولة السابعة من الدوري الإسباني، ليعود الخفافيش لتخبطهم ويستفيق الأتلتيك من سباته.

فالنسيا الذي بدأ الموسم بشكل متدبدب دخل اللقاء وعينه على فوز يحسّن به وضعه في جدول الترتيب، أما أتلتيك بيلباو فحاله كان أسوأ وكان يرغب في استغلال الخفافيش من أجل العودة للواجهة.

بداية اللقاء كانت متكافئة للغاية مع بعض التحركات الهجومية لأتلتيك بيلباو التي قوبلت بتنظيم دفاعي جيد لفالنسيا، لكن ما إن مرّت الدقائق العشر الأولى حتى أخذ اللوس تشي زمام المبادرة وأخذوا يبحثون عن افتتاح التسجيل.

الفرصة الأولى كانت عن طريق أندريه جوميش بتسديدة صدها إيراثوث، ثم أخرى من فيغولي كانت في زاوية مستحيلة لم يحل بينها وبين الشباك سوى الحارس الباسكي، لكن وفي الدقيقة الـ20، تمكن باريخو من منح التقدم للزوار من ركلة حرة مباشرة نفذها فوق الحائط البشري لتسكن الشباك وتُعطي تقدمًا مستحقًا للخفافيش.

الأتلتي عانى بعد ذلك للعودة في اللقاء، حيث عانى من فتور واضح في الثلث الأخير من الملعب، لكن وفي الدقيقة 34 تحصل الباسكيون على ركلة ركنية حولها نيجريدو برأسه على طبق من ذهب للابورت الذي اكتفى بإيداعها لمرمى جاومي، فأصبحت النتيجة هدفًا في كل مرمى، وهي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني، تحصل فالنسيا على فرصة من ذهب لإضافة الهدف الثاني بعد أن مرر فيغولي كرة عرضية رائعة لنيجريدو، لكن هذا الأخير أبى إلا أن يُحطم آمال فريقه ويهدرها ببشاعة مبقيًا على نتيجة التعادل.

الباسكيون استوعبوا الإنذار جيدًا، فما إن وصلت الدقيقة 60 حتى تمكنوا من إضافة الهدف الثاني من هجمة سريعة انتهت بتمريرة بينية ذكية من أدوريث لسوسايتا الذي استغل سذاجة فيزو لينفرد بجاومي ويضع الكرة في مرماه مُحولًا النتيجة لهدفين لهدف.

تفوق أصحاب الدار تواصل ليضيفوا الهدف الثالث عن طريق الرائع أدوريز الذي استغل هجمة خاطفة قادها راؤول جارسيا ثم مررها لأدوريث المتمركز في الجهة اليمنى من منطقة الجزاء فاستلم الكرة ثم أطلق تسديدة قوية تغلبت على جاومي وضاعفت تقدم الأتلتيك لتُصبح النتيجة ثلاثة أهداف لهدف منذ الدقيقة 70.

الدقائق الأخيرة من المباراة عرفت مناورات غير مجدية من فالنسيا، لينتهي اللقاء بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف، ويصبح الأتلتي برصيد سبع نقاط فيما تجمد فالنسيا في رصيد 9 نقاط.
 
أعلى